UFP يحتج على توقيف أحد قادته في لعصابه

الأخبار (نواكشوط) ـ احتج حزب اتحاد قوى التقدم UFP على اعتقال أحد قادته بولاية لعصابه محمد ولد صغيرو، وذلك “على خلفية دعم وتنظيم وقفة احتجاجية سلمية”.

ووصف الحزب في بيان وصلت الأخبار نسخة منه عملية التوقيف بأنها “خطوة جبانة ومخالفة لأسس الديمقراطية واحترام حرية التعبير”، مشيرا إلى أن ولد صغيرو أوقف رفقة ثلاثة أشخاص من بينهم امرأتان.

وأوضح البيان أن الوقفة الاحتجاجية نظمت للمطالبة بإطلاق سراح موقوف منذ شهر بتهمة سرقة صيدلية، مؤكدا أن أحد أصحاب السوابق كان قد اعترف بمسؤوليته عن الاعتداء على صاحب الصيدلية.

وقال البيان إن ما أسماها التصرفات القمعية التي قوبلت بها الوقفة الاحتجاجية من طرف رجال الأمن أدت إلى إصابة امرأة في الرأس.

وطالب حزب اتحاد قوى التقدم بإطلاق سراح الموقوفين فورا والإفراج عن الشاب المعتقل بتهمة السرقة، واصفا إياه بالبريء.